كلمات عن التفاؤل مكتوبة Kalimat Tafa2ol

12/12/2020



نقدم لكم تجميعة من أجمل الكلمات والعبارات عن التفاؤل مشكلة مكتوبة قصيرة وطويلة للتعبير عن مدى امتنانِنا لهم ، كلمات عن التفاؤل معبرة جديدة باللغة العربية جاهزة للنسخ للاصدقاء والأهل والأحباب ، القائمة تحتوي على كلمات جميلة ومؤثرة رائعة.

التمس لغيرك الأعذار دوماً قدم لهم الأعذار وابتعد عن العتاب.

لا تيأس، فعادة ما يكون آخر مفتاح في مجموعة المفاتيح هو المناسب لفتح الباب.

الزهرة التي تتبع الشمس تفعل ذلك حتى في اليوم المليء بالغيوم.

حسناً يا صديقي، ليس ما يأخذونه منك هو المهم.. بل المهم هو ما تفعله بما يتبقى لديك.

ليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.

يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل.

الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلّا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة.

الناس معادن.. تصدأ بالملل، وتتمدد بالأمل، وتنكمش بالألم.

تذكر يا صديقي، إن الأمل شيء جيد، والأشياء الجيدة لا تموت أبداً.

الإنسان دون أمل كنبات دون ماء، ودون ابتسامة كوردة دون رائحة، ودون إيمان بالله وحش في قطيع لا يرحم.

المتفائل يقول: إن كأسي مملوءة إلى نصفها.. والمتشائم يقول: إن نصف كأسي فارغ.

أجمل وأروع هندسة في العالم أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس.

قد يتحول كل شي ضدك ويبقى الله معك، فكن مع الله يكن كل شي معك.

لماذا الخوف، والشمس لا تظلم في ناحية إلا وتضيء في ناحية أخرى.

إذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود، لرأيت الجمال شائعاً في كل ذراته.

ليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.

يجب أن يكون احساسك إيجابياً مهما كانت الظروف، ومهما كانت التحديات، ومهما كان المؤثر الخارجي.

هناك من يتذمر لأن للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لأن فوق الشوك وردة.

لو شعرت ببعد الناس عنك أو بوحشة أو غربة، فتذكر قربك من الله.

إذا حوصرت بالأوهام والوساوس والقلق والمخاوف، فاجعل لسانك رطباً بذكر الله.

الزم الابتسامة المشرقة فهي بوابتك لكسر الحاجز الجليدي مع من حولك.

سلم على كل من تقابله سواء تعرف اولا تعرف فالسلام الصادق هو سبيلك نحو خطب ود أي شخص.

تهادوا تحابوا هادي من حولك ولو بأقل القليل فالهدية لها مفعول سحري رائع على الغير.

فكر بنفس مرحة انشر حولك التفاؤل والأمل دوماً وابتعد عن التشاؤم.

لا تكن كالذبابة كن خفيفاً دوماً في كل شيء فلا تزيد ولا تنقص.

اجعل الآخرين يظنون دوماً أن الفكرة فكرتهم أعطهم انطباع أن ما اقترحته أو تفكر به هم أيضاً شركاء فيه.

تواضع مع الكل فالطبيعة البشرية تنفر دوماً من المغرور والمتعالي.

تعلم أن تسامح دائماً ادفع بالقول الطيب تجبر من أمامك على أن يوقرك.

لا تقف في طابور أصحاب النصائح وجه ما تريد ولكن بصورة تجعل من أمامك لا ينفر منك.

كن مع الآخرين في السراء قبل الضراء شاركهم الأحزان والأفراح.

تعلم ألا تنتقد الآخرين فالحديث يزول ويبقى أثره في العقل الباطن.

لا تضحك كثيراً في غير المواقف التي تحتاج ذلك فالضحك في بعض الأحيان يفقد المهابة والوقار.

كن كالنحلة تقف على كل زهرة فتأخذ منها رحيقها دون أن تؤذها.

لا تتخيّل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك.. ولاتجعل ثقتك بهم عمياء لأ نك ستبكي يوماً على سذاجتك.

كن شامخاً في تواضعك، ومتواضعاً في شموخك فتلك واحدة من صفات العظماء.

إذا كان لك قلب رقيق كالورد.. وإرادة صلبة كالفولاذ.. ويدٌ مفتوحة كالبحر.. وعقل كبير كالسماء

التفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز.لا شيء يمكن أن يتم دون الأمل والثقة.

هناك من يتذمر لان للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لان فوق الشوك وردة.

سيكون يومك مشابهاً للتعبير المرتسم على وجهك سواء، كان ذلك ابتساماً أو عبوساً.

الفرق بين نظرة الإسلام والنظرة التشاؤمية، هو أنّ الإسلام ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون، أما التشاؤم فإنّه ينظر للحياة كما هي.

يرى المتشائم الصعوبة في كل فرصة، أما المتفائل فيرى الفرصة في كل صعوبة.

اذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود، لرأيت الجمال شائعاً في كل ذراته.

الفرق بين نظرة الإسلام والنظرة التشاؤمية، هو أن الإسلام ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون، أما التشاؤم فإنه ينظر للحياة كما هي.

كل شيء له نكهته، حتى الظلام والصمت.. وانا تعلمت ان أكون سعيدة بصرف النظر عن الحالة التي أنا فيها.

لا تخف من الظلال.. فإنها تعني أن هناك ضوءاً يسطع في مكان ما قريب.

ليست المشكلة أن تخطىء، حتى لوكان خطأك جسيما.. وليست الميزة أن تعترف بالخطأ وتتقبل النصح.. إنما العمل الجبار الذي ينتظرك حقا هو أن لا تعود للخطأ أبداً.

أن يكرهك الناس وأنت تثق بنفسك وتحترمها أهون كثيراً من أن يحبك الناس وأنت تكره نفسك ولا تثق بها.

لاتقف كثيراً عند أخطاء ماضيك لأنها ستحيل حاضرك جحيما، ومستقبلك حطاماً يكفيك منها وقفة اعتبار تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب.

إذا فقدت مالك فقد ضاع منك شيء له قيمة، وإذا فقدت شرفك فقد ضاع منك شيء لا يقدر بقيمة، وإذا فقدت الأمل فقد ضاع منك كل شيء.

أحياناً يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا باباً لكي يفتح لنا بابا آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزه ووقته وطاقته في النظر إلى الباب الذي أغلق، بدلاً من باب الأمل الذي انفتح أمامه على مصراعيه.