الصحة النفسية عند المغاربة وكيفية الاهتمام بها

19/07/2020

مرحبا اصدقائي نود ان نتكلم اليوم عن الصحة النفسية عند المغاربة بصفة خاصة وعند كل البشر في كل بقاع العالم العربي ، العديد من المغاربة سواء نساء او رجال لا يهتمون ابدا بالصحة النفسية وذلك يؤدي الى مشاكل نفسية خطيرة ومزمنة يعني يصعب معالجتها وتتطلب بحث ووقت طويل للغاية ، من بين اهم الامراض النفسية التى يعاني منها المغاربة القولون العصبي او بومزوي كما يروج في الاوساط الشعبية وايضا اعصاب او عصب المعدة بالإضافة الى ضيق في التنفس والم في الرأس والاطراف وفقدان الشهية وبالتالي نقصان في الوزن وسقوط الشعر ، كل هذه الاعراض او بعض منها لا تكون دائما بسبب الامراض النفسية قد تكون امراض عضوية اخرى لها نفس الاعراض المذكورة سابقا ولهذا يجب التأكد وتشخيص المرض حتى لا تتجه في الطريق الخطأ ، وكما يقول المثال الوقاية خير من العلاج لذي يجب الاهتمام جيدا بالصحة النفسية وبالتالي تجنب كل المشاكل المترتبة عن تجاهلها.

تأثير المجتمع على الصحة النفسية في المغرب

يجب ان تعلم ان المجتمع المحيط بك له دور فعال في التأثير على الصحة النفسية عند المغاربة ، ونقصد بالمجتمع الاسرة والعائلة وايضا الاصدقاء وكل الناس الذين تحتكون بهم في الحياة اليومية.

المشاكل في البيت او خارجه او في العمل تقدم طاقة سلبية لكل من يعيشها وتزيد من درجة الغضب والتشنج وخصوصا بالنسبة للأشخاص الذين يكتمون في قلوبهم ، ولا ننسى ابدا الحوارات السلبية التي تدور بين الاصدقاء في المقاهي او اي مكان ، يعني في كل جلسة مع الناس تسمع فقط كلام سلبي وغير مفيد وايضا يحتوي على فكر انهزامي فاشل ، يجب ان تعلم ان الحوارات السلبية تقدم طاقة سلبية للصحة النفسية لذا يجب تجنب كل هذه الرسائل السلبية والبحث عن حوارات ممتعة ومضحكة تستمتع من خلالها وتكتسب هرمونات مفيدة للجسم وتسمى هرمونات السعادة والتي تأتي من الضحك وممارسة الرياضة.

الرياضة والصحة النفسية في المغرب

تلعب الرياضة دور مهم في الحفاظ على الصحة النفسية والجسدية في نفس الوقت وتمنح طاقة ايجابية للجسم في شكل هرمونات الساعدة كما يطلق عليها علميا ومن اسها يجب ان تعلم ان هذه الهرمونات تزيد من نسبة السعادة والمزاج الجيد.

للأسف في المغرب ثقافة ممارسة الرياضة قد تكون منعدمة لذى الشباب منذ الصغر حتى الكبر ، لن اتكلم عن نقصان في المرافق الرياضية في المغرب وخصوصا في المدن والقرى المهمشة او عدم استطاعة البعض في اداء مصاريف الانخراط في صالات الرياضة. هذا ليس سبب مقنع يمنعكم من ممارسة الرياضة ، يمكن فقط تخصيص وقت معين والقيام بالعدو لمدة معينة حسب استطاعة كل شخص فقط يومكم حذاء جيد والحمد لله الطبيعة في بلادنا جد ممتازة حيث يمكنكم العدو واستنشاق هواء نقي وصافي.

الإسلام والصحة النفسية عند المغاربة

يجب ان تعلم ان طاعة الله سبحانه وتعالى ورسوله تمنحكم المزيد من الراحة النفسية وبالتالي الابتعاد عن تأنيب الضمير اتجاه الله ، يجب ان تغير طريقة حياتك الان لا تأجل ذلك الى وقت لاحق حيث لا ينفع الندم ، طريق الله فيه خير كبير سواء في الحياة الدنيا او في حياة الآخرة.

وايضا قراءة القرآن الكريم والاحاديث المحصنة تحميكم من كل عين حاسدة ومن كل شر.


شاهد أيضًا :